التخطي إلى المحتوى

مساء الإثنين قالت يانجي لي مقررة الأمم المتحدة أنه ربما كان قطع خدمات الإنترنت في ولايتي تشين وراخين بميانمار وبخاصة في تسعة بلدات للتستر على الانتهاكات التي يتعرض لها المواطنين.

حيث أن المقررة الأممية قالت في بيان لها على القناة الإخبارية روسيا اليوم أنها تخاف على مختلف المواطنين المدنيين هناك حيث تم إبلاغها أن قوات ميانمار العسكرية أو التاتمادو تقوم الآن بعملية لقطع خدمات الإنترنت كما تقوم بعملية تطهير المنطقة وربما يكون ذلك عبارة عن غطاء ضد السكان المدنيين يتم فيه انتهاك حقوق الإنسان .

وكانت شركة “تلينور غروب” لخدمات الاتصالات فى ميانمار، قد أعلنت السبت الماضى أن السلطات أصدرت أمرًا لشركات الاتصالات بقطع خدمات الإنترنت فى ولايتى راخين وتشين غربى البلاد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *