فوائد أهم من السرعة في استخدام شباكات الجيل الخامس 5G

عند الاتيان على ذكر شبكات الجيل الخامس 5G، فان اول ما يتبادر الى الذهن السرعة غير المسبوقة على شبكة الإنترنت، والتي لا مثيل اها، كما لو ان الأمر لا يتعلق الا بالتنزيلات السريعة، وتحميل صفحات الويب اسرع، الا ان السرعة تعتبر واحدة فقط من مزايا متعددة تمتاز بها شبكات الجيل الخامس.

ويعتبر الكثيرون ان شبكات 5G الجيل الخامس هي التقنية التي ستغير العالم، حيث ستكون مهمة كأهمية الكهرباء والسياراة بسبب تأثيرها المباشر على اقتصاد العالم.

كما ستوفر هذه الشبكات وتقنيتها اتصالات سريعة وأكثر موثوقية واماناً واتصال فائق السرعة، ما يعني الاعتماد بشكل اكبر على “السحابية”، وانشاء جيل جديد من الأجهزة الإلكترونية التي من خلالها يمكن تبادل البيانات بسرعة كبيرة ما يؤثر على اتخاذ القرارات بشكل فوري.

بالإضافة لما سبق، يمكن استخدام هذه الشبكات ف تطوير العبرات ذاتية القيادة من خلال تبادل المعلومات والبيانات ما بين السيارات ذاتية القيادة بشكل لحظي، حيث ستساهم هذه التقنية في دخول عصر جديد من الالكترونيات، حيث سنتمكن من ارتداء الأجهزة والملابس الذكية  والقطارات ذات السرعة الفائقة وكل شيء متصل بالانترنت، وهو ما سيساهم في ازدهار مجال الانترنت الاشياء من خلال بناء اقتصاد جديد يعتمد على إنترنت الأشياء على نطاق تجاري واسع.

بالطبع؛ لن يحدث أي من هذه الأشياء بين عشية وضحاها، بل سيستغرق أمر توافر شبكات 5G على نطاق عالمي سنوات وسنوات، حيث ستحصل عليها المدن الذكية، والشركات الكبرى أولًا، بينما سيستغرق الأمر سنوات حتى تصل لجميع مدن العالم.

فيما يلي 5 نتائج لاستخدام شبكات الجيل الخامس 5G تعتبر أكثر أهمية من السرعة الفائقة:

1- مكالمات صوتية ذات جودة أفضل:

في العديد من تطبيقات المراسلة الفورية المجانية مثل: واتساب، وتيليجرام، وفايبر وغيرها

2- المزيد من القدرات:

سيتمكن أي شخص في حدث كبير من الاتصال عبر الإنترنت، وبث مقاطع الفيديو المباشر، وإجراء المكالمات، كما سيجد أيضًا تقنيات أكثر تسهل عليه الأمر، ففي الملعب نفسه يمكن أن تكون الشاشات الكبيرة، ولوحات النتائج متصلة بالشبكة، ويمكن لأي شخص في الملعب البث المباشر من هاتفه، حتى إنه من الممكن أن يرتدي المشاهدون نظارات الواقع الافتراضي، التي تبث مقاطع فيديو مباشرة من جميع الكاميرات الموجودة في جميع أنحاء الملعب، مما يوفر لهم رؤية أقرب للُّعبة.

بعيدًا عن الملاعب؛ ستكون شبكات الجيل الخامس مفيدة جدًا في الأماكن المزدحمة، حيث تكون التحديثات المباشرة مهمة، كما هو الحال في المطارات، ومحطات القطارات، مما يوفر لنا اتصالًا أفضل أثناء التنقل.

3- تطور السيارات الذاتية القيادة:

على الرغم من أن التأثير الأكبر سيكون في صالح حركة المرور، إلا أن الاستخدام الرئيسي للتكنولوجيا ليس أكثر كفاءة لنقل الأفراد والبضائع فقط، ولكن أيضًا لتقليل انبعاثات الكربون، والتلوث البيئي.

4- تطور خدمات البث الخلوي:

5- مخاطر كبيرة على صحة الإنسان:

بالرغم من أن شبكات الجيل الخامس 5G ستحدث الكثير من التغييرات الإيجابية، إلا أنه سيكون لها بعض التأثيرات السلبية. ربما يكون أكبر مصدر قلق حتى الآن هو المشاكل الصحية التي قد تسببها للإنسان – انتشار الأمراض السرطانية على وجه التحديد – نتيجة لتركيب العديد من (الهوائيات) Antennas في المدن لإنشاء شبكات 5G.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.