التخطي إلى المحتوى

قامت المملكة المتحدة بافتتاح مركزا للتدريب جديدا في الصومال وبخاصة في مدينة بيدوا الصومالية وذلك لتدريب ما يقارب حوالي مائة وعشرين جنديا وطنيا صوماليا ولتعزيز وتدعيم الأمن والاستقرار في الصومال على المدى البعيد ،

كما أوضحت على موقعها الإلكتروني الحكومة البريطانية اليوم أن ريتشارد مور المدير السياسي لوزارة بريطانيا الخارجية وحسن علي محمد وزير الدفاع الصومالي وبين فيندر سفير بريطانيا لدى الصومال شاركوا جميعا في افتتاحية هذا المركز التدريبي

وتعد المملكة المتحدة واحدة من أهم الدول التي تقدم الدعم للشعب الصومالي كما ذكر السفير البريطاني، حيث قال أن بريطانيا تلعب دورا مهما وأساسية ودعما عمليا في مختلف المناطق التي قامت الصومال لاستعادتها حديثا ،

وتساعد بريطانيا الصومال كذلك على تنفيذ عمليتها حاليا بمنطقة شابيلي كما أن القوات الصومالية تقوم ببناء مواقع دفاعية لتجعل طرق المدينة أكثر أمانا مما يؤثر في أمان المنطقة كما أن بلاده ملتزمة بمساعدة الصومال والتعاون الطويل معها لاستعادة سيطرتها الكاملة على كل أراضيها وتحسين الأمن والاستقرار بها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *