التخطي إلى المحتوى

في ذكرى وفاة الفنان الكبير حسن مصطفى نستعرض إليكم بعض أعماله الفنية مثل بكيزة وزغلول ومثل مسرحية العيال كبرت وكذلك مسرحية مدرسة المشاغبين.

حيث برع الفنان حسن مصطفى في تقديم دور الناظر الذي كان ولا يزال تاركا أثره في قلوب المشاهدين الصغار قبل الكبار.

ومن المدهش والذي يتعجب الجميع له أن هذا الدور لم يكن له منذ البداية فقد كتب هذا الدور ليقوم به الفنان الكبير عبد المنعم مدبولي ولكنه لظروف لديه اعتذر عن الدور وهناك سببان يرجحان لاعتذاره الأول أنه بعد لاقت المسرحية النجاح لدى جماهير القاهرة قرر الفنان زيادة أجره ولكن لم يجد ردا.

والثاني أن ارتجال الفنانين الزعيم عادل إمام والفنان سعيد صالح والذي يطول من عدد ساعات المسرحية حتى في كثير من الأحيان كان يصل العرض لخمس وسبع ساعات كل هذا كان من شأنه أن يجعل الفنان الكبير رحمه الله عبد المنعم مدبولي يعتذر عن أداء دور الناظر ليفسح المجال لزميله رحمه الله الفنان حسن مصطفى أن يقوم بالدور فسلاما على أرواح لم تبخل في نشر البسمة على وجوه دام الحزن فيها منقوشا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *