التخطي إلى المحتوى

قامت السلطات في جنيف بإلغاء احتفالات المرحلة الابتدائية بانتهاء العام الدراسي لأول مرة في تاريخ جنيف .

ويأتي قرار المنع هذا وهو القرار الأول من نوعه والغريب لأول مرة بسبب ما تواجهه جنيف من ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة لهذا الصيف.

ووصلت الحرارة في جنيف هذا العام رقماً قياسيا حيث اقتربت من السابعة والثلاثين درجة مئوية .

وجاء هذا القرار من قبل السلطات في جينيف خشية وخوفاً على سلامة وصحة التلاميذ من الموجة الحارة .

حيث انه ومن المعروف أن الاحتفالات تكون خارج المدارس بعد أن يرتدي التلاميذ ملابس فلكلورية احتفالا بانتهاء العام الدراسي ،

كما حرصت سلطات دولة جنيف على الاهتمام بسائقين النقل والمواصلات حيث يعطونهم المياه الباردة الحرص على صحتهم حيث أنهم يجلسون مدة طويلة أمام المقود دون الحصول على أية مياه مما يعرض صحتهم للخطر ، كما أن جنيف ألغت كثير من احتفالاتها بسبب موجات الحرارة .

وتتعرض اوروبا خلال الصيف الحالي لموجة من الحر غير مسبوقة وارتفاعات على درجات الحرارة وصلت ارقاماً قياسياً حيث اعلنت فرنسا رفعها حالة التأهب الى القصوى بسبب الموجة الحارة داعية المواطنين والمقيمين لاتخاذ التدابير والالتزام بالتعليمات الصادرة بهذا الصدد وعدم تعرضهم للشمس حفاظاً على سلامتهم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *