التخطي إلى المحتوى

صرح رئيس اللجنة الوطنية التونسية لمكافحة الإرهاب مختار بن نصر، ان الهجوم الارهابي الذي تشهده البلاد و خاصة العاصمة وجبل عرباطة بقفصة، ما هي الا محاولات فاشلة من الجماعات الارهابية البائسة لمحاولة التأثير علي المشهد السياسي و الاضرار بالمصالح الاقتصادية.

و اضاف بن نصر، ان العمليات الارهابية التي تقوم بها هذه الجماعات جاءت بعد انهيارهم بالعراق و سوريا، فتخيلوا انهم يستطيعون المساس بالكيان التونسي.

و ايضا اشار بن نصر رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب، الي ورشة العمل المشترك التي نظمتها اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب  مع  جمعية اتحاد التونسيين المستقلين لارساء الحرية، و حصلت علي الدعم من الامم المتحدة علي مدار يومين من الاعمال و المباحثات و الانشطة التي قامت بها اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب، ضمن تنفيذ الخطة الوطنية لمكافحة الارهاب و اعمال التطرف تحت سقف من حماية حقوق الانسان.

و كانت هذه الورشه ضمن مجموعة من الورش المقامة علي نطاق اقليمي واسع و الموجهة لمنظمات المجتمع المدني، لنشر الاسترتيجيات المتبعة لمحاربة الاعمال الارهابية و كافة صور التطرف و للتوعية بالمشاركة لمحاربة هذه الآفات.

يذكر ان الخارجية الكويتية ادانت اليوم الجمعة، الحادثين الارهابيين في العاصمة تونس، و الذي ادي الي سقوط عدد من الضحايا، و اكدت علي دعمها الكامل لمحاربة اعمال العنف بكافة اشكالها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *