التخطي إلى المحتوى

هناك ثلاثة مجموعات من المعجبين بالراحل مايكل جاكسون ملك البوب وهم أون ذا لاين ، إن جي ستريت ، مايكل جاكسون كوميونيتي قاموا برفع قضايا تعويض من شخصين يدعيان جيمس سيفتشاك وويد روبنسون في شمال فرنسا بأورليان يدعيان بأن ملك البوب قام بالاعتداء عليها جنسياً وهما اثنان من ضحاياه الأمر الذي من شأنه أن تشويه سمعة ملك البوب وذلك في فيلم الخروج من نيفرلاند الوثائقي الذي يزعم بتعدي مغني الروك وملك البوب مايكل جاكسون باعتداءه على الأطفال جنسيا .

ولقد قامت شركة إتش بي أو لإنتاجه ، حيث ردت المحكمة بأن إصدار الرد في حكمها سيتم إصداره في يوم الرابع من شهر أكتوبر ، حيث أن هذه الجماعات الثلاثة تسعى لتعويض قدره يورو واحد رمزية وقاموا برفع دعواهم القضائية في الدولة الفرنسية وذلك بسبب قانونها الذي يحمي من التشهير حتى بعد الوفاة بعكس قوانين الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا حيث أن الشخصين لم يمثلا أمام المحكمة ولم يعينا لتمثيلهما محامين ،

حيث على حد قولها في الفيلم الوثائقي أن الراحل مايكل جاكسون قام بالتحرش بهما ومصادقتهما جنسيا في أوائل التسعينات عندما كان أحدهما يبلغ من العمر العشر سنوات والآخر سبع سنوات وقامت المحكمة في عام 2006 م بتبرئة ملك البوب من كل ما نسب إليه كما أن أسرته كذلك نقتكل هذه الاتهامات التي ذكرت في الفيلم الوثائقي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *