التخطي إلى المحتوى

اكدت بلدية العاصمة الهولندية أمستردام على اعتزامها أن تتخذ تدابيرا عديدة بكل ما يتعلق ببيوت الدعارة وبخاصة في حي الأضواء الحمراء المشهور ببيوت الدعارة المنتشرة فيه ،.

ويبدو أن عمدة البلدية بحسب ما ذكرته الإذاعة البريطانية بي بي سي يقوم بمحاولة هي الأكبر من نوعها خلال عشرين عاما في تنظيم تجارة الجنس الشاملة داخل المدينة، بيد أن الخيارات المتاحة التي سوف يتم طرحها بخصوص هذا الموضوع أن تمنع بائعات الهوى من الوقوف في الشرفات الزجاجية بداخل المحلات حيث أن هذا الإجراء برره العمدة على أنه حماية لبائعات الهوى ولمكافحة الإتجار بالبشر والنظريات المشينة التي تتعرض لها البائعات من قبل السياح.

كما ان هناك بعض السيناريوهات لتقنين بيوت الدعارة وتنظيمها لعدم تعرض من يعمل في هذه الأماكن للسخرية والإهانة مثل تقليص بيوت الدعارة وأعدادها المتواجدة في وسط المدينة، ومنع وقوفهم كذلك في الشوارع، وفرض تراخيص لوقوفهم خلف الزجاج في واجهات المحلات ، وهناك الكثير من الأمور بهذا الموضوع تتم حاليا مناقشتها من قبل المسؤولين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *