التخطي إلى المحتوى

بحسب ما تناقلته الجريدة الألمانية بيان قام الدي جي بي اتحاد النقابات العمالية في ألمانية أصحاب الأعمال بأن يقوموا بإعطاء الأفراد في العمل فترة من القيلولة أو الراحة تقدر بساعة في خلال فترة الظهيرة.

وذلك نظرا لما تشهده البلاد من ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة والموجات الحارة التي من شأنها أن تفتح بأف اد البلاد حتى يستطيعون تقديم أكبر كم من قدرتهم ويبذلون الجهد الأكبر في عملهم ولا يقصرون فيه.

وقال أنيلي بونتباخ عضو مجلس اتحاد العمال في ألمانيا أنه مع الارتفاع الكبير لدرجات الحرارة فإن العمل المتواصل يكون مرهق بدرجة كبيرة وتكون الكفاءة أقل مما يجب أن تكون بحسب ما ذكرته الصحيفة الألمانية زاربروكر تسايتونج ، حيث كما أضاف أن الدليل في الجنوب تقوم بذلك لذلك لابد أن يأخذ العمال قيلولة في خلال موجات الحر هذه.

وتكون القيلولة في الفترة ما بعد الظهيرة على خلاف فترة الراحة للعامل ولذلك فإنه لابد على أصحاب الأعمال التأكد من راحة عمالهم بأن يوفروا لهم سبل الراحة مثل : توفير غرف لهم للراحة والاسترخاء يمكنهم أن يغلقوا فيها لمدة ساعة أعينهم ويعود النفع بذلك على أصحاب الأعمال.