التخطي إلى المحتوى

قامت السلطات الحكومية الكازاخستانية أمس السبت الموافق الخامس من شهر يوليو باعتقال مائة شخص قاموا بالاشتراك في المظاهرات الاحتجاجية بدون ترخيص مسبق رفضا منهم بأسلوب السلطة المتداول في داخل البلاد.

وقالت الشبكة الأمريكية الإخبارية إي بي سي نيوز ان الشرطة الكازاخستانية كانت قد حذرت من أن يقوم أحد المراسلين الأجانب من تصوير هذه المظاهرة التي تم اندلاعها في ألما آتا وأورال ونو سلطان العاصمة الجديدة وكاراجاندا ، .

وهذه المظاهرات التي تم اندلاعها تاتي بالمزامنة مع عيد ميلاد نور سلطان نزاربييف الرئيس المستقيل حيث بلغ من العمر السبعون حيث قام بتقديم استقالته بشكل مفاجئ في فصل الربيع الماضي وقام بترشيح خليفة له بالانتخابات الرئاسية التي تم إجراؤها في شهر يونيو الماضي وهو قاسم توكاييف والذي حصل في الانتخابات الرئاسية على سبعين بالمائة ، لكن الشرطة الكازاخستانية مارست العنف ضد المتظاهرين وكان سببهم لاعتقالهم أنهم لم يحصلوا على إذن لهذه المظاهرات التي عمت بعض مدن الدولة الكازاخستانية في قمع من قبلهم للأفراد والمراسلين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *