التخطي إلى المحتوى

حاولت شرطية بريطانية الادعاء كذبا حول تعرضها لحالة تسمم غذائي أثناء وجودها في مدينة شرم الشيخ وذلك بعد ضبطها وهي تطالب بتعويض في رحلتها مع توماس كوك بمبلغ ثلاثمائة وستون ألف جنيه استرليني كما ذكرت الصحيفة البريطانية ميل أون صنداي.

البريطانية كاتي مايلز زعمت أن حالتها كانت بالفعل سيئة حيث اضطر زوجها أثناء رحلتها إلى المنزل أن يحملها على كرسي متحرك عبر المطار ، لكنها في نفس الوقت الذي ادعت فيه أن حالة من التسمم الغذائي انتابتها كانت تركب على ظهر جمل في مصر الأمر الذي من شأنه أن وصفها القاضي بأنها مخادعة من الدرجة الأولى.

وعندما رفضت شركة السفر المبلغ قررت الشرطية البريطانية أن ترفع دعوى قضائية لكنها الأخرى باءت بالفشل وأظهرت خداعها حيث ادعت شعورها بالمرض والغثيان من ثالث أيام الرحلة وأنها من بعده لم تخرج ولم تأكل شيئا ولكن الفيديوهات أثبتت غير ذلك فلقد خرجت المدعية في حفلة سفاري مصرية وركبت الجمل وكانت تحضر الشواء وأخيراً توجهت في حفلة صيد على متن مركبة الأمر الذي من شاشأ أن تم رفض الدعوى لخداع المدعية.