التخطي إلى المحتوى

اعتذر المرشح المحتمل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية ٢٠٢٠ م ونائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن عن ما صرح به مؤخرا بشأن العمل مع دعاة الفصل العنصري من مجلس الشيوخ وأعضاءه داخل الكونجرس الأمريكي في بداية مشواره المهني.

وما قاله بايدن يفهم أن ما صرح به كان بالنسبة للبعض عدائيا ، حيث قال في خلال زيارته لمنطقة كارولينا الجنوبية وأمام الحشود التي بلغت بالمئات وكان أغلبهم من السود “أنا أتأسف لذلك ونعم لقد كنت مخطئا وأنا جد آسف بسبب ما تسبب به سوء الفهم من ألم “.

جاءت تلك التصريحات في نفس الوقت الذي كان منافسه يتواجد في الولاية الجنوبية كارولينا وهو كامالا هاريس للحصول على الترشح في الحزب الديموقراطي حيث تعد ولاية كارولينا هي الأولى في التصويت الهام القادم في الانتخابات التمهيدية وهي أرض تحسم من خلالها المرشحين الذين يريدون من السود أن يدعوهم.

وقام باين بالدفاع عن العنصرية سابقاً، ولكنه لابد وأن يواجه عدة مشكلات ومناقشات حادة حيث أنه كان في السبعينات شديد العنصرية ضد السود لكنه الآن غير رأيه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *