التخطي إلى المحتوى

بدأت فاعليات المهرجان المثير للجدل سان فيرومين يوم السبت الماضي بحضور آلاف الجماهير المتحمسة والذين كانوا يرتدون ملابس تقليدية باللونين الأحمر والأبيض.

ومهرجان سان فيرومين هو مهرجان لركض الثيران يقام في المدينة الإسبانية بامبلونا حيث كانت جولته الأولى تعد جولة مثيرة وسريعة بحسب ما ذكرته الإذاعة الأوروجوية مونتي كارولو.

حيث أن الإذاعة مونتي ماروكا أشارت عبر موقعها الإلكتروني إصابة خمسة أشخاص في هذا المهرجان من بينهم شخص من ولاية كنتاكي يبلغ من العمر الثالثة والعشرين ، وشخصين آخرين يحملان الجنسية الأمريكية ، وشابتين من إسباغ عمر أحدهما الثلاثة والعشرين والأخرى الثامنة عشرة.

ورجل آخر إسباني يبلغ من العمر الأربعين عاماً ، ولقد تظاهر من ناحية أخرى عشرات الأفراد احتجاجا من قيام هذا المهرجان أمام مبنى بلدية المدينة من منظمتي أنيمال نيتشراليس و منظمة بيتا وهما المنظمات المعنيتان بالرفق بالحيوان ، حيث أن المتظاهرين وضعوا فوق رؤوسهم قرون الثيران ولم يرتدوا غير السراويل السوداء الداخلية وقاموا بعد ذلك بالاستلقاء على الأرض احتجاجا على ما يحدث داخل حلبات مصارعة الثيران من قتل الحيوانات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *