التخطي إلى المحتوى

دافع جايير بولسونارو رئيس دولة البرازيل عن عمل الأطفال متخذا نفسه مثالا حيث قال على الفيس بوك كنت أعمل في الحقل في انتقاء الموز وزراعة الذرة منذ كنت أبلغ الثمانية أعوام ووصلت اليوم لما أنا عليه ، حيث أن عملي كطفل في الثامنة من عمري لم يؤذني قط ولم يؤثر علي وكان ذلك بجانب دراستي فالعمل يكرم النساء والرجال بغض النظر عن أعمارهم.

وبناءاً على تصريحات بولسونارو انتقده الكثيرون على شبكات التواصل الاجتماعي حيث أنه بهذا يحرض على عمل الأطفال ، حيث أن هناك حوالي مليونين ونصف مراهق وطفل أعمارهم تتراوح بين الخامسة والسابعة عشر في البرازيل ويعملون وذلك بحسب إحصاءات IBGE المعهد الوطني للإحصاء ، حيث أن المسؤول عن مكافحة عمل الأطفال باتريشيا سانفيليتشي بوزارة العمل في دولة البرازيل قالت أن العمل سيكون بديلا لما يتعاض مع ما يتم محاربته يوميا فالعمل لا يضر وهم يسعون لجعل مجتمعهم يفكر بطريقة أخرى ومختلفة

وأضاف رئيس البرازيل في تصريحاته مدافعاً بأنه تتم مهاجمته من قبل اليسار لسعيه لدعم الأطفال وثقافة العمل لديهم ولكنهم إذا دافع عن استخدام المخدرات أو التحرش المبكر الجنسي كانوا سيقومون لتهنئته .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *