التخطي إلى المحتوى

صرح مايك بنس المستشار الامريكي، اليوم الاثنين ان بلاده مستعدة للتفاوض مع الجانب الايراني، و ان القوات المسلحة الامريكية تستطيع حماية البلد و مواطنيها، و دائما ما تبحث امريكا عن الحلول الافضل.

و قال علي ايران ان تتفهم وضع امريكا من ضبط النفس و لا تعتقد ان هذا الهدوء استسلام لامر واقع، معلنا ان واشنطن لا تريد حربا مع طهران، هي مستعده للاستماع و الوصول الي حل، و لكن لن تتراجع عن موقفها.

و كانت هذه التصريحات بعد اعلان دونالد ترامب الرئيس الامريكي، ان امريكا لن تعطي الفرصة لايران ابدا لامتلاك سلاح نووي، و دعاها للحذر، و ان تتراجع عن قرار رفع تخصيب اليورانيوم و الاخلال بالاتفاق النووي.

و هدد مايك بومبيو وزير الخارجية الامريكي، ايران من قراراتها و ان حتما سيكون الرد الامريكي رادع، و ستزيد من العقوبات عليها.

فيما اعلنت الرئاسة الفرنسية اليوم الاثنين، ان مستشار للرئيس ماكرون، سيقوم بزيارة الي ايران الثلاثاء و الاربعاء القادم، في محاولة لتهدئة الوضع بين طهران و واشنطن.

و قالت الرئاسة الفرنسية، ان علي الطرفان التوصل لحل وسط و حل جميع القضايا العالقة، و سنحاول الحد من التوتر بينهم حتي الرجوع لطاولة المفاوضات.

و أكد ان نية فرنسا هي مساعدة الطرفان و تهدئة التوتر المؤثر علي الاوساط الدولية.