التخطي إلى المحتوى

يسعى التنظيم الإرهابي “داعش” في شن هجمات جديدة واستخدام الطائرات كسلاح من خلال سيطرته على حركة أسبانيا الجوية بحسب ما ذكرته الصحيفة الإسبانية إسبانيا دياريو.

وأعرب الأمن القومي الإسباني عن قلقه ومخاوفه إزاء تكرار تنظيم القاعدة هجوم الولايات المتحدة الأمريكية في الحادي عشر من سبتمبر من عام 2011م.

وأطلقت جماعة داعش الإرهابية تهديدا ضد الحركة الجوية بشكل واضح وصريح ، حيث تعتبر الجماعة التكفيرية تجنيد المرتبطين بالبيئة الجوية أمثال عمال المطار والطواقم ومراقبي الحركة الجوية والتطرف العقائدي جزءا كبيرا من استراتيجيتها ، وتعمل على حث هؤلاء على ارتكاب أعمال تطرفية والتخطيط والمشاركة لفعل ألاعمال الإرهابية.

وما يعد أكبر تهديد لها كما يعتبره الأمن القومي هو استخدام طائرات بدون طيار حيث من الممكن أن يتسبب ذلك في الهجوم من الجو أو تحطم طائرة أو رمي أسلحة كيميائية أو متفجرات.

كما يخشى الأمن القومي في أسبانيا من أن تقوم الجماعة الإرهابية من خلال برامج الكمبيوتر بنوع من الهجمات الجوية.

ولابد من أن يتم التنسيق بين مختلف الإدارات المختصة بالمجال الجوي في البلاد لتجنب هذا النوع من الهجمات كما لابد من اتخاذ مختلف التدابير والإجراءات التي من شأنها أن تجعل البلاد في مأمن من أي أعمال إرهابية أو هجمات إلكترونية في المطارات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *