التخطي إلى المحتوى

قام اليوم توم ستاير الملياردير الأمريكي بالإعلان رسميا عن خوضه الانتخابات الرئاسية الأمريكية القادمة عن الحزب الديموقراطي في عام 2020 م بعد أن استبعد هذا الأمر في بداية السنة الحالية.

وقام توم ستاير بدعم المؤسسات والقضايا التي من شأنها أن تعزز القضايا الليبرالية والتي كان من ضمنها قضية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإلقاء اللوم عليه كما دعم بعض المرشحين السياسيين وساهم في الأعوام الأخيرة في تمويل أنشطة الحزب الديموقراطي.

ويملك الملياردير الأمريكي توم ستاير ثروة تقدر في عام 1986 م بنحو مليار وستمائة مليون دولار أمريكي وذلك وفقا لما ذكرته مجلة الأثرياء فوربس وفي عام 2018 م قام توم ستاير بإنفاق نحو مائة مليون دولار أمريكي في انتخابات الكونجرس بمجلس النواب ، وذلك لدعم الحزب الديموقراطي حيث كانت هذه الدورة الانتخابية الثالثة التي يشارك فيها توم ستاير بالملايين.

كما قام توم ستاير بعدة سلاسل إعلانية من شأنها أن تطالب بعزل وتلقي اللوم على دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية وذلك من خلال ظهور توم ستاير في مجموعة من الإعلانات التلفزيونية التي تطالب بذلك  حيث قام بنفسه بإطلاق حملات إعلانية لإقالة الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *