التخطي إلى المحتوى

اعرب فلاديمير بوتين الرئيس الروسي، عن رفضه التام لاي نوع من التدخل الخارجي في فنزويلا، و قال انه يأمل ان تجد الحكومة الفنزويلية حلول مرضية لها و للمعارضة.

و صرح الرئيس الروسي في مؤتمر صحفي يجمعه مع نظيره البوليفي ايفو موراليس، بعد انتهاء لقائهما في موسكو اليوم الخميس، ان روسيا تهتم بشكل كبير بالوضع الراهن في فنزويلا، كما ان روسيا ترفض التدخل في شئون فنزويلا حتي من جانبها، و انها ستقوم بالمساعدة دون التخل او التأثير علي القرارات المتخذة.

و اكمل بوتين، التدخل امر غير مقبول، و اكد ان الرئيس موراليس ملتزم بنفس الموقف، و اوضح عن امله في توصل فنزويلا الي حل مع المعارضة في اطار المفاوضات التي تدعمها النرويج.

و اكد موراليس و بوتين في بيان مشترك لهما، انهما متمسكان بالحلول السلمية لحل هذه الازمة السياسية، و ان علي فنزويلا ان تلتزم بالقانون في حل ازمتها مع المعارضه.

ورفض الجانبان التدخل او محاولات الضغط علي فنزويلا لايجاد حلول عن طريق التهديدات و القوة، و شددا علي ضرورة حل النزاع الداخلي بهدوء و حكمة.

و اشار نيكولاس مادورو الرئيس الفنزويلي، عن امله في انهاء الازمة السياسية، و التوصل لنتائج مع المعارضة في دولة بربادوس الواقعة شرق الكاريبي.

يذكر ان وفاة النقيب رافاييل اريفالو في السجن بعد التعذيب، يعد الشرارة التي اشعلت هذه الازمة السياسية، و من المعلن ان اريفالو كان مشاركا في محاولة انقلاب فاشلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *