التخطي إلى المحتوى

اكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس ان الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الاوسط والمعروفة باسم “صفقة القرن” ستلاقي الفشل كما حدث في ورشة البحرين.

واكد عباس قائلاً : إن “الفلسطيني رقم صعب لا يمكن تجاوزه”.

وقال عباس في كلمة له امس الخميس في انطلاق الدورة الثانية لاجتماعات المجلس الاستشاري لحركة فتح، الذي عقد بمقر المقاطعة في رام الله، ان موقف فلسطين ثابت وواضح حول كل المشاريع والصفقات التي وصفها بالمشبوهة والتي تهدف للنيل من المشروع الوطني وتصفيته حسب قوله.

وشدد الرئيس الفلسطيني في كلمته على ان ما تسمى ب”صفقة القرن” انتهت فعلياً وستلاقي الفشل كورشة المنامة، والتي اثبتت للعالم حسب قوله ان “الفلسطيني رقم صعب لا يمكن تجاوزه أو الاستخفاف بمصالحه وحقوقه الوطنية المشروعة”.

وتابع عباس ان الطرف الأمريكي وبعد كل ما قام به سواء بقضايا القدس او اللاجئين وغيرها من المواقف المجحفة بحق فلسطين وقضيتها “لم يعد وسيطا نزيها يمكن الاعتماد عليه”.

واضاف الرئيس الفلسطيني قائلاً : “سنتحمل وشعبنا في سبيل قضيتنا الوطنية الأولى ولن نتخلى عن الشهداء والجرحى والأسرى”.

ووجه عباس الاتهام لاسرائيل بالاستمرار في نقض الاتفاقات الموقعة بين الفلسطينيين والاسرائيليين برعاية دولية، اضافة الى العمل الممنهج على تدمير ما تبقى من اتفاق اوسلو.

وجدد عباس التأكيد على رفض السلطة الفلسطينية استلام اموال المقاصة المحتجزة من قبل اسرائيل منقوصة.

وحول الوضع الداخلي اكد عباس ان هناك اتفاق عام 2017 الموقع بالقاهرة برعاية الأشقاء المصريين، مؤكداً التزامه به كأساس لتحقيق الوحدة الوطنية الداخلية، مشدداً على انتظار رد من حركة حماس للبدء بشكل فوري في تنفيذ جميع بنوده وانهاء حقبة الانقسام البغيض والذي اضر بالقضية الفلسطينية على كل المستويات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *