التخطي إلى المحتوى

قررت الولايات المتحدة الأمريكية حسب مصادر مطلعة عدم فرض عقوبات على محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني حالياً، وذلك في اشارة الى تركها الباب مفتوحاً امام الديبلوماسية لحل الأزمة بين البلدين.

وقال احد المصادر ان : “الحكمة سادت. نرى.. الأمر ليس مفيدا بالضرورة”، مضيفا أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو كان قد عارض إدراج ظريف على القائمة “في الوقت الحالي”.

وكان ستيفن منوتشين وزير الخزانة الأمريكي قد صرح في الرابع والعشرين من يونيو / حزيران الماضي، ان ظريف سيكون ضمن القوائم السوداء، حيث كان هذا الموقف العلني وغير المعهود على الولايات المتحدة الأمريكية، والتي لا تكشف عن مثل هذه القرارات لمنع الأهداف من نقل الأصول الى خارج الاختصاص الأمريكي.

وحول سبب القرار الأمريكي، لم توضح المصادر سبباً معيناً للقرار، الذي جاء في اعقاب شهرين من التوتر بين واشنطن وطهران بسبب الهجمات على ناقلات للنفط في الخليج العربي، والقاء اللوم الأمريكي على ايران، وما تبعها من اسقاط طائرة التجسس المسيرة الأمريكية وما تبعها من اوامر من الرئيس الأمريكي ترامب بتوجيه ضربات جوية انتقامية تراجع عنها قبل عشر دقائق من تنفيذها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *