التخطي إلى المحتوى

تشعر دولة ألبانيا بفخر كبير ومسؤولية أكبر كما صرح كاكاج جنت القائم بأعمال وزير الخارجية الألباني بعد توليها لمنصب هام وكبير في المنطقة الأوروبية وهو منصب رئاسة منظمة التعاون والأمن في أوروبا وذلك للعام القادم 2020 م .

كما يأمل وزير الخارجية الألباني كما أوضح خلال كلمته أمام مجلس الأمن والتعاون الدائم في أوربا أن يمتلئ العام القادم 2020 م بالكثير من التقدم نحو السلام.

وشدد سيادته على الدور الذي سوف تقوم به دولة ألبانيا خلال الفترة المقبلة حيث يجب عليها من خلال منصبها الذي قدمته له الدول الأوربية أن تجتهد ولا توفر أي جهد من ناحيتها حتى تستطيع أن تعمل على تعزيز وتدعيم الوضع السياسي في داخل المنطقة بالإضافة إلى ذلك يجب أن تكون قادرة على حماية مختلف القدرات العسكرية والأمنية .

وبفوز ألبانيا بالمنصب الجديد أصبح لها الحق الأصيل في مباشرة الوضع داخل المنطقة الأوربية ولا بد عليها أن تعمل على حماية هذا المنصب بكل طاقتها من خلال عملها المثمر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *