التخطي إلى المحتوى

تعرض المنتخب الجزائري الشهير باسم “محاربو الصحراء” لضربة موجعة قبل لقائه المرتقب مع المنتخب النيجيري يوم الأحد القادم، وذلك ضمن منافسات بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019 المقامة في مصر وتنتهي بتاريخ 19 يوليو الحالي.

الضربة تمثلت باصابة اللاعب يوسف عطال ظهير ايمن المنتخب الأخضر، عندما خرج مصاباً من مباراة امس الخميس امام منتخب ساحل العاج في الدقيقة 30 من زمن المباراة، التي توجت بفوز الجزائر بركلات الترجيح 3-4.

وقال مدرب المنتخب الجزائري السيد جمال بلماضي، بعد انتهاء المباراة امام ساحل العاج “لقد تفاعلت مع عطال الذي أصيب في كتفه واحتضنته بعد المباراة وبكيت كثيرا. أعتقد أننا سنبعد عطال لبقية مشوار الخضر في الدورة الإفريقية. سوف أستشير الطاقم الطبي لكن للأسف، أظن أنه لن يلعب مجددا في الكان”.

ونقلت تقارير صحفية ومتابعات اخبارية ان مشوار عطال الظهير الأيمن للمنتخب انتهى في البطولة الإفريقية ، بعد اصابته اصابة قوية في كتفه.

ويوم الأحد القادم سيكون المنتخب الجزائري على موعد مع منتخب نيجيريا في نصف نهائي البطولة الإفريقية في مصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *