التخطي إلى المحتوى

اعلنت المملكة المتحدة عن نيتها ارسال سفينة حربية جديدة الى منطقة الخليج العربي، وسط حالة توتر شديدة مع ايران، التي وجهت للندن الدعوة من جديد للافراج عن ناقلة النفط الايرانية المحتجزة بجبل طارق.

وقالت قناة “سكاي نيوز” في نشرتها الاخبارية اليوم الجمعة، ان “إتش إم إس دنكان”، المدمرة البريطانية ستبحر الى منطقة الخليج العربي خلال الأيام القليلة القادمة بهدف الانضمام الى الفرقاطة “إتش إم إس مونتروز”.

من جهة اخرى، نقل التلفزيون الايراني الرسمي اقوال صدت عن رجل الدين الايراني البارز كاظم صديقي، قال فيها ان لندن ستتلقى صفعة قوية على وجهها بسبب احتجازها للناقلة الايرانية الاسبوع الماضي.

ويأتي تصريح رجل الدين الايراني في ظل تصاعد التوتر بين ايران والغرب بمنطقة الخليج العربي.

وكانت لندن قد اعلنت بوقت سابق من الاسبوع الماضي ان 3 قوارب حربية ايرانية حاولت اعتراض ناقلة نفط تحمل علم المملكة المتحدة وتحمل اسم British Heritage، التابعة لشركة BP البريطانية المشغلة لها، بمضيق هرمز، الا انها انسحبت بعد تحذيرات اطلقتها بارجة حربية بريطانية.

ونفى الحرس الثوري الإيراني صحة الادعاءات البريطانية، مؤكداً ان قوات الحرس البحرية لن تتردد بوقف اي سفينة تصدر اوامر بوقفها بمنطقة الخليج في نطاقها الجغرافي.