التخطي إلى المحتوى

جاء قرار جاستن ترودو رئيس الوزراء في كندا  بالرفض على كل ما جاء في ادعاءات السياسيين من الحزب المعارض للمحافظين والتي تهدد وحدة البلاد الوطنية .

وجاءت تصريحات الحزب المعارض حين كان رئيس الوزراء جاستن ترودو يزور ترانس ماونت وهي محطة لخطوط الأنابيب في كندا.

ليقوم زعيم الحزب الليبرالي بشن هجوم قوي وعنيف على المعارضة حيث قال : إن المحافظين السياسيين يمارسون في أنحاء البلاد سياسة تؤذي الناس وتافهة حيث أنهم يقومون بممارسة درجة سياسة عالية تهدد وحدة البلاد الوطنية وهو ما نرفضه رفضا قاطعا .

وأضاف زعيم الحزب الليبرالي بأن الأسر في البلاد ترغب في رؤية مستقبلا صديقا للبيئة ونظيفا لأطفالهم وأنه ليس ضروريا أن يتم وضع زاوية من البلد  ضد بعضهم البعض فهم بحاجة لتوفير كل ما تحتاجه الأسر في كندا وهذا هو ما يؤكده دومت رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو .
وكان جيسون كيني رئيس حزب المحافظين بمقاطعة ألبرتا قال يوم الخميس الموافق الحادي عشر من شهر يوليو أن مقاطعته لا تستطيع أن توصل مواردها إلى الأسواق حيث أن المقاطعة محبطة من السلطات القضائية والحكومة الفيدرالية كذلك .