التخطي إلى المحتوى

حذرت السلطات الهندية من هطول الأمطار الغزيرة الموسمية في شمال شرق الهند بولاية أسام حيث قالت اليوم السبت الموافق الثالث عشر من شهر يوليو أن السيول في هذه المنطقة أودت بحياة على الأقل عشرة أشخاص وأدت لتشريد ما يقارب المليون شخص وكل ذلك على مدار اثنان وسبعون ساعة فقط وفي الأيام القليلة الماضية من المنتظر أن يزيد الوضع سوءا .

حيث أن نهر براهما بوترا المتدفق من الهيمالايا والذي منه إلى الهند ثم إلى بلاد بنجلاديش تسبب في حدوث فيضانات تسببت في إغراق ولاية أسام وإغراق ألف وثمانمائة قرية كما أنه من المتوقع أن يزيد منسوب النهر عن ذلك في الأيام القليلة المقبلة بحسب ما ذكرته الهيئة الاتحادية والمعنية بالمياه وبمواردها حيث لا يزال الوضع حرجا بخصوص الفيضانات حيث أن الحكومة حاليا في حالة من الاستعداد القصوى بالولاية وذلك بسبب هطول الأمطار الغزيرة الموسمية ، كما تمكنت الحكومة في المنطقة من أن تنقذ حوالي سبعمائة وخمسين شخصا من سيول ولاية بيهار وولاية أسام ، كما أنه في خلال الليل تسببت الأمطار الغزيرة في ولاية نيبال بإصابة اثنأ عشر شخصا ووفاة خمسة عشر شخصا .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *