التخطي إلى المحتوى

بكا المعلق الرياضي الشهير والعامل في مجموعة قنوات بي ان سبورتس الرياضية حفيظ دراجي، فرحاً وتأثراً بعد الهدف الأول الذي سجله المنتخب الجزائري في شباك المنتخب النيجيري بنيران صديقة بعد عرضية ومجهود مميز من نجم الفريق رياض محرز.

وخلال المباراة التي كان يعلق عليها دراجي، عبر عن فرحه وسعادته الكبيرة بعد تسجيل الهدف الأول للجزائر، حتى وصل للبكاء فرحاً بتقدم محاربي الصحراء، حيث علق بكلمات مؤثرة جداً قائلاً “غول، غول، يا ياما، غول رياض، غول، بالجزائر نصرخ ونقول ولياي”. كما علق على الهدف بكلّ لغات العالم.

ولم يستطع دراجي امساك دموع الفرح، ليصرخ باكياً، في لقطة مؤثرة نالت اعجاب الجماهير العربية، التي تفاعلت بشكل قوي مع اللقطة من خلال مواقع التواصل الإجتماعي.

وقال احد المغردين : “لا يوجد معلق يُنافس حفيظ دراجي وعصام الشوالي عندما يُعلّقان على مباريات منتخب بلادهما، تشعر أن شعوبهما تتحكم بحناجرهما وتصدح بمكنون الولاء والحب بصوت واحد”.

وقال مغرد آخر تفاعلاً مع بكاء دراجي: “الجزائر تستاهل الفرحة من أجلك أنت يا حفيظ يا دراجي”.

وتمكن محاربو الصحراء منتخب الجزائر الأول انهاء الشوط الأول بهدف رهيب سجله مدافع منتخب نيجيريا في مرماه بالخطأ بعد عرضية مميزة من نجم مانشستر سيتي الانجليزي النجم رياض محرز

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *