التخطي إلى المحتوى

فى مؤتمر صحفى عقد بمقر وزارة الإستثمار و التعاون الدولى بحضور العديد من المسئولين و كذلك مدير مكتب البنك الدولى فى مصر الأستاذة مارينا لويس و الدكتورة هدى يوسف خبيرة إقتصادية أول حيث قيامهم بإستكمال خارطة الطريق التى بدأت منذ عام 2016 فى تنفيذ خطة الإصلاح الإقتصادى للدولة و إستعادة مصر لمكانتها الإقتصادية و تحسين و جذب الإستثمارات لمصر عن طريق إصلاحات القوانين و التشريعات كذلك البحث عن أفضل الطرق الحديثة التى تسهل على المستثمرين إنجاز الوقت و الجهد و المعاملات سواء فى إستخراج التصاريح أو بالنسبة للمعاملات البنكية.

العمل على تسهيل الإجراءات للمستثمرين المصريين و العرب و كذلك الأجانب و العمل على جذب الإستثمار و المتمثلة فى إعادة الهيكلة للإصلاح الإقتصادى و تتركز الإهتمامات القادمة على إستقرار الإقتصاد المصرى و خلق فرص عمل جديدة لإظهار القدرة التنافسية فى سوق العمل و تحسين ظروف المعيشة و خلق فرص عمل للشباب تناسب الظروف المحيطة بهم.

إن برنامج الإصلاح الإقتصادى كان يهدف إلى زيادة الإستثمارات و الصادرات وهما العاملان الأساسيان للفترة الحالية و السنوات القادمة حيث زاد معدل الإستثمار فى العام المالى 2017/2018 بمعدل 5.3% عن العام السابق له.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *