التخطي إلى المحتوى

وصلت مساء أمس الخميس الى مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، مضيفة الخطوط الجوية السعودية الناجية من تفجيرات سريلانكا الإرهابية، حيث تم نقل المضيفة من أصل مغربي الى أحد المشافي المتخصصة للعلاج.

المضيفة هاجر “من المغرب العربي” كانت قد اصيبت في الهجمات الإرهابية بشظايا في منطقة الكلى والعمود الفقري، وتحتاج لعملية جراحية دقيقة للغاية لاستخراج تلك الشظايا بحسب مصادر طبية.

وتعمل المضيقة ضمن طاقم عمل الخطوط الجوية السعودية وزملائها هم الملاحين السعوديين “هاني عثمان وأحمد الجفري”، الذان قتلا في الهجوم ووصلت جثثهما الى المملكة في نفس الرحلة التي اتت على متنها هاجر.

وتقيم هاجر البالغة من العمر 38 عاماً، الى جانب زوجها “فلسطيني الجنسية”، وطفليها في المملكة، في حين عبرت أسرة المضيفة عن شكرها العميق لحكومة المملكة وسفارتها بكولومبو والخطوط السعودية على الرعاية والإهتمام الكبير بأمر المضيفة “هاجر”، واعادتها الى المملكة لاستكمال علاجها.

وكانت العاصمة السريلانكية كولمبو قد تعرضت لهجمات وتفجيرات متزامنة يوم الأحد الماضي، حيث استهدفت الهجمات الإرهابية الفنادق والكنائس ما تسبب بوفاة اكثر من 250 شخص فضلاً عن مئات الإصابات.