رئيس دولة فنزويلا يرفض الخضوع لما يسميه ابتزاز الاتحاد الأوروبي

على الرغم من تهديد الاتحاد الأوروبي لنيكولاس مادورو رئيس دولة فنزويلا بفرضه عقوبات على كاراكاس جديدة وذلك في حالة عدم نجاح المفاوضات بين المعارضة والحكومة إلا أن نيكولاس مادورو رئيس فنزويلا رفض الخضوع لهذا الابتزاز مثلما وصفه من جانبه .

وقال مادورو في تصريحات له أن مسؤولة السياسة الخارجية بداخل الاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني تمارس سياسة الابتزاز حيث تعد تصريحاتها غير معقولة وشائنة ولن تقبل دولة فنزويلا الابتزاز أو الضغط بأي شكل من الأشكال ومن أي جهة حيث أن بلاده مستعدة لمواجهة أي ابتزاز من أي جهة حتى لو كانت هذه الجهة هي الولايات المتحدة الأمريكية أو الاتحاد الأوروبي وذلك بحسب ما ذكرته القناة الإخبارية روسيا اليوم .

ووعد الاتحاد الأوروبي بتوسيع العقوبات على دولة فنزويلا في حال لم تصل المحادثات بين المعارضة والحكومة إلى نتائج ملموسة وطالب الاتحاد الأوروبي كذلك رئيس دولة فنزويلا وحكومته بوقف عمليات انتهاك حقوق الإنسان .

وعلى الجانب الآخر فإن المحادثات التي تمت بين المعارضة والحكومة الفنزويلية أسفرت عن نتائج إيجابية متقدمة من شأنها أن تحل الأوضاع القائمة في الدولة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.