التخطي إلى المحتوى

حذر الاتحاد الاوروبي ايران من التصرفات التي تتبعها، و اعلن عن قلقه من احتجاز السلطات البحرية الايرانية لناقلة نفط بريطانية، تزعم انها لا تتبع القواعد الدولية للملاحة بحسب ما ذكره الحرس الثوري الايراني.

و اعلن خبر احتجاز الناقلة البريطانية اليوم السبت دون توضيح التفاصيل، و لكن صرحت السلطات الايرانية انها اتبعت اجراء قانوني يجب اتخاذه بعد مخالفة الناقلة لقواعد البحرية، و تم احتجاز الناقلة في مضيق هرمز.

و قد قامت السلطات البحرية البريطانية في وقت سابق باحتجاز ناقلة نفط ايرانية، بمنطقة جبل طارق، بسبب مخالفتها لعقوبات الاتحاد الاوروبي، بمحاولة تهريب النفط الي الاراضي السورية.

و اعلنت المانيا تضامنها مع بريطانيا في حادث احتجاز الناقلة البريطانية بمضيق هرمز، و وصفت الخارجية الالمانية تصرفات ايران بانها تقوم باعمال تصعد التوتر بالمنطقة، و ان هذه الافعال لا مبرر لها سوي زيادة القلق الدولي.

و دعت الخارجية الالمانية، ايران للافراج عن الناقلة البريطانية و طاقمها، مهددة ايران بان تمسكها باحتجاز الناقلة سيزيد من سوء الوضع بينها و بين الاتحاد الاوروبي، و لن يكون هناك مجال لايجاد حلول للازمة الراهنة.

كما اعلنت الجزائر اليوم ان البحرية الايرانية ارغمت ناقلة نفط جزائرية علي التوجة للمياه الايرانية، عند عبورها من مضيق هرمز.

و اوضحت شركة سوناطراك المالكة للناقلة الجزائرية، انها كانت متجهة الي المملكة العربية السعودية، للقيام باعمال تابعة للشركة الصينية اونيباك.