التخطي إلى المحتوى

اكد جيرمي هانت وزير الخارجية البريطاني، ان المملكة المتحدة تحرص علي توفير حرية الملاحة الدولية بالخليج، و اعلن ان هناك فرق بريطانية في طريقها الي مياه الخليج خلال هذا الاسبوع، لبحث طرق الحل السلمي في حادث احتجاز ايران للناقلة البريطانية.

و صرح هانت اليوم الاثنين، خلال كلمته، ان بريطانيا متمسكة بايجاد حلول سياسية سلمية مع الجانب الايراني لحل ازمة الناقلة البريطانية، مؤكدا ان المملكة المتحدة حريصة علي اتباع القواعد و القوانين الدولية، و حل الازمة بشكل قانوني، او اللجوء للقضاء الدولي اذا لزم الامر.

و قال هانت محذرا ايران، انها اذا ظلت تتبع اسلوب التصعيد هذا، سوف تتخذ بريطانيا اجراءات حاسمة، و سيكون هناك تدخل عسكري في منطقة الخليج.

و سبق ان اعانت السلطات الايرانية، عن احتجازها لناقلة نفط بريطانية، مبررة هذا بان الناقلة تخالف قواعد الملاحة الدولية.

و استنكرت بريطانيا تصرف ايران، باحتجاز سفينتها، و اعلنت عن قلقها بشأن هذا الحادث الذي وصفته بالامر غير المقبول، مشيرة ان ما تقوم به ايران يخالف قوانين حرية الملاحة، و يبدو ان ايران اصبحت تتحدي الجميع.

و حذر وزير الخارجية البريطاني، من عواقب افعال ايران، و انها ستعود عليها بتجديد عقوبات دولية شديدة، اذا تمسكت ايران بموقفها و لم تفرج عن الناقلة البريطانية.

و اوضح هانت انه حتي الان تبحث بريطانيا عن الحلول الدبلوماسية، محاولة تأجيل الحل العسكري

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *