التخطي إلى المحتوى

حقق أتلتيك بلباو المفاجأة بتحقيقه الفوز على ضيفه برشلونة حامل لقب بطل الدوري الاسباني بهدف نظيف سجله اللاعب المخضرم صاحب ال 38 أدوريز بمقصية رائعة قبل 4 دقائق من نهاية المباراة ليفجر الفرحة داخل ملعب السان ماميس الجديد.

وبهذا الفوز كسر اتلتيك بلباو عقدة برشلونة التي لازمته في اخر 11 مباراة، حيث لم يستطع تحقيق الفوز على برشلونة في ار 11 مباراة لعبها امام البرسا.

كما ان اتلتيك بلباو بفوزه على برشلونة كسر رقم صمد لمدة 10 مواسم، حيث لم يسبق ان خسر حامل اللقب في مباراته الافتتاحية بالليجا منذ 10 اعوام، وكان اخر خسارة لحامل اللقب من نصيب ريال مدريد امام الديبورتيفو في موسم 2008-2009 بهدفين مقابل هدف.

وكان برشلونة خاض مباراة اتلتيك بلباو مفتقداً لخدمات نجم واسطورة الفريق ليونيل ميسي بسبب الاصابة، وعلى الرغم من تواجد الوافدين الجدد جريزمان ودي يونج الا ان البرسا فشل في تحقيق الفوز في اول اختبار له هذا الموسم بدون ميسي.