مصر : مجلس الوزراء يرد بقوة على شائعات “خصخصة قناة السويس”

مصر : مجلس الوزراء يرد بقوة على شائعات “خصخصة قناة السويس”

اظطر مجلس الوزراء المصري للرد بقوة ونفي اخبار حول خصخصة قناة السويس، بعد سريان شائعات كبيرة وقوية تم تداولها عبر مواقع التواصل الإجتماعي في مصر، حول خصخصة قناة السويس مقابل بناء وتطوير العاصمة الإدارية الجديدة.

ونشرت رئاسة الوزراء المصرية من خلال حسابها على موقع فيسبوك الاجتماعي امس الخميس فيديو بيبن الحقيقة وينفي الشائعات المتداولة على الساحة بشكل عام وبشكل خاص موضوع قناة السويس.

 

ويظهر في الفيديو الذي قام باعداده مركز الإعلام التابع لمجلس الوزراء المصري، انه قد تم التواصل مع ادارة هيئة قناة السويس، وهي التي نفت بشكل قاطع كل الاخبار المتداولة حول خصخصة القناة.

واكدت هيئة قناة السويس انه لا صحة على الإطلاق لموضوع خصخصة القناة من اجل تمويل العاصمة الإدارية الجديدة.

واكدت الهيئة أن القناة ستبقى دائماً وأبداً ملكاً للدولة والشعب المصري.

وذكرت الهيئة ان كل ما يتم اثارته في هذا الصدد من شائعات ليس له اي اساس من الصحة، منوهة الى ان الهدف من تلك الشائعات هو فقط اغضاب الشعب المصري.

جدير بالذكر أن قناة السويس تعتبر من أهم مصادر الدولة المصرية القومية والعملة الصعبة، كما لها دور مهم بحركة التجارة العالمية، حيث تستوعب القناة 10 بالمائة من اجمالي التجارة العالمية، و 25.5 من تجارة الحاويات العالمية و 100 % من اجمالي تجارة الحاويات بين اروبا واسيا.

هيام جمال

كاتب ومحرر صحفي يكتب في صحيفة المرصد الإعلامي الحر الالكترونية.