وأضاف القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي عبر تويتر  :”ندعو النظام الإيراني إلى وقف جميع الاستفزازات. سنحمل النظام مسؤولية أي هجوم على قوات أميركية أو مصالحنا”

وفي وقت سابق، كانت امريكا قد أعلنت على لسان جون بولتون، مستشار الأمن القومي الأمريكي يوم الأحد الماضي، ارسال الولايات المتحدة الأمريكية لحاملة طائرات وقوة من القاذفات الى منطقة الشرق الأوسط.

وقال المستشار بولتون إن الغاية من وراء ذلك “بعث رسالة واضحة لإيران مفادها أن أي هجوم على مصالح الولايات المتحدة أو حلفائها سيقابل بقوة شديدة”.

وتابع بولتون مضيفا، أن هذا القرار اتخذ “ردا على عدد من المؤشرات والتحذيرات المثيرة للقلقة والمتصاعدة”.

معلومات حول خطر ايراني كان مصدرها الموساد الإسرائيلي 

ونقلت وكالات اخبارية أمريكية أن الموساد الإسرائيلي “جهاز الإستخبارات”، نقل الى الولايات المتحدة الأمريكية تحذيرات حو مؤامرة قد يقوم بها النظام الإيراني لاستهداف المصالح الأمريكية بمنطقة الخليج العربي.

واكد عدد من المسئولين الأمريكيين أن هذه المعلومات قد تم بالفعل طرحها قبل حوالي الأسبوعين خلال مباحقات تم عقدها في البيت الأبيض بين وفد اسرائيلي يترأسه مير بن شبات مستشار الأمن القومي الاسرائيلي من جهة و جون بولتن مستشار الأمن القومي الأمريكي من جهة أخرى.

وكانت واشنطن قد انهت في الثاني من مايو الحالي، الاعفاءات الممنوحة للدول التي تستورد النفط الإيراني الخام، في اطار تشديد العقوبات الأمريكية على طهران، بسبب برامجها النووية والصاروخية فضلاً عن تدخلاتها في دول الجوار ودعم الجماعات الإرهابية.

وبعيد اعلان الولايات المتحدة انهاء الإعفاءات، اصدرت ايران تهديدات لحركة الملاحة بمضيق هرمز الإستراتيجي، والذي تمر من خلاله 40 بالمئة من صادرات النفط العالمية.

وقال الجنرال علي تنكسيري قائد البحرية الإيرانية، في اعقاب القرار، أن ايران ستعمل على اغلاق مضيق هرمز حال تم منعها من تصدير النفط.