بعد حادثتي التحرش التي وقعت في المنطقة الشرقية، وما تلاها من ضجة اعلامية، حذرت النيابة العامة السعودية من ارتكاب ظاهرة “التحرش”، سواء بالقول أو الفعل تجاه الأأخرين بشكل مباشر او غير مباشر.

وقالت النيابة في تعريفها للتحرش هو “كل قول أو فعل أو إشارة تصدر من شخص تجاه آخر ذات مدلول جنسي تمس جسده أو عرضه أو تخدش حياءه بشكل مباشر أو غير مباشر بما في ذلك وسائل التقنية”.

وأكدت النيابة العامة تأكيدها على أن عقوبة التحرش تصل الى السجن لعامين بالاضافة الى غرامة مالية تصل الى 100 ألف ريال، مع احتمال تشديد العقوبة حال تكرار ارتكاب جريمة التحرش.