وأوضح زيزو، ان دوري الأبطال هذا العام كان معقداً جداً جداً، حيث أن هذه المسابقة الكبيرة والمذهلة من المتوقع فيها حصول كل شيء، مؤكداً بالقول :”نحن اختبرنا ذلك لأننا فزنا بلقبها بصعوبة”.

وفي رده على سؤال ان كانت هذه هي النسخة الاجمل من المسابقة الأوروبية بالنسبه له، اقر زيزو اللاعب الفرنسي السابق والذي أحرز اللقب 4 مرات (مرة كلاعب في الريال عام 2002، و 3 مرات كمدرب للفريق)، قائلاً :”لا أعرف ما إذا كانت هذه النسخة من الأجمل على مر التاريخ. في أي حال شهدنا العديد من التبدلات، هذا أمر أكيد. ربما أكثر من الأعوام الماضية (…) لكوني اختبرتها كلاعب بداية ولاحقا كمدرب، يمكنني القول إنها أجمل مسابقة قائمة، مع الكثير من السحر”.

وهذا الموسم، خرج ريال مدريد من دوري ابطال اوروبا التي يحمل لقبها فاشلاً في الدفاع عن لقبه على يد الفريق الهولندي الطامح اياكس امستردام، حيث فاز ريال مدريد ذهاباً بنتيجة 2-1 في هولندا، الا انه لفي خسارة مذلة في الاياب بالسانتياغو بيرنابيو بنتيجة 4-1.

اما في الدوري الاسباني المحلي، من المتوقع اكتفاء ريال مدريد بالمركز الثالث خلف برشلونة الذي حسم وتوج بلقب الدوري الإسباني، وغريمه العاصمي في الوصافة اتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني بفارق 6 نقاط عن ريال مدريد، مع تبقي مرحلتين فقط على نهاية الدوري لهذا الموسم.