وشدد الأمين العام على ضرورة اجراء المزيد من التحقيقات للوصول الى الجهة التي تقف خلف هذه الهجمات ومحاسبتها.

وكانت محطتان تابعتان لشركة ارامكو السعودية النفطية، تقعان في محافظات عفيف والدوادمي في العاصمة الرياض يوم الثلاثاء الماضي، قد تعرضتا الى هجوم بطائرات بدون طيار.

وفي اعقاب الهجوم قالت جمهورية فرنسا ان الهجمات بالطائرات بدون طيار على مضختي النفط السعوديتين “تصرف غير مقبول يهدد الأمن الإقليمي”، كما واوصت فرنسا جميع الأطراف بضرورة تجنب التصعيد ما يعرض محادثات السلام الخاصة باليمن الى “الخطر”.

وعبرت الجامعة العربية والامارات وتونس والاردن والكويت والعديد من الدول الاخرى عن ادانتهم للهجوم الإرهابي.

كما وطالبت السعودية في اعقاب الهجوم من الامم المتحدة ضرورة تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي، الخاصة بحظر استخدام ميناء الحديدة الغربي من قبل الحوثيين المدعومين من ايران كنقطة انطلاق لشن هجمات ارهابية.