التخطي إلى المحتوى

اتهم صغير بن عزيز رئيس الفريق الحكومي في لجنة التنسيق واعادة الانتشار في مدينة الخديدة مليشيات الحوثي باطلاق صاروخ باليستي يوم امس الجمعة.

وأكد بن عزيز ان المليشيات الحوثية اطلقت الصاروخ الباليستي عن بعد 500 متر فقط من ميناء الحديدة، وهذا يدحض الاعلان الاممي حول انسحاب مليشا الحوثي من موانئ الحديدة ورأس عيسى والصليف.

وتسائل السيد بن عزيز في تغريده له على موقع التويتر ان كان المبعوث الدولي مارتن جريفيث سيقتنع بالحقائق وأن الموانئ عبارة عن ثكنات للمليشيات.

وفي وقت سابق كان بن عزيز قد نفى ما سماه بمسرحية الانسحاب من الموانئ.

وكان مايكل لوليغارد رئيس لجنة الانتشار بمدينة الحديدة، قد اكد يوم الأربعاء الماضي، وجوب وجود ترتيبات أمنية لحماية الموانئ التي تقع على ساحل اليمن الغربي، مشيراً لضرورة العمل على اقامة مناطق منزوعة السلاح بالحديدة.

وقال السيد لوليسغارد خلال تصريحات ادلى بها في مؤتمر صحفي بمدينة نيويورك “”نسعى الآن لتأمين مسار مرور المساعدات الإنسانيةفي الحديدة”، مضيفا “نقوم بفحص ميناء الحديدة للتأكد من قدرته على استقبال السفن”.

ونوه لوليسغارد على ضرورة الالتزام بتنفيذ اتفاق الحديدة بشكل كامل، مشيرا في ذات الوقت إلى أنه يجري العمل لوضع آلية معينة لتحديد مع من سيعمل في خفر السواحل لحماية الموانئ اليمنية.