وفيلم أتلانتكس الفائز بالجائزة، تناول قصة لعدد من المهاجرين الذين آثروا ترك وطنهم بغية الوصول لحياة أفضل في القارة العجوز، في حين تتبقى نسائهن وحدهن بعد اختفاء الرجال في رحلتهم.

وارتكز فيلم “اتلانتكس” على احد الأفلام القصيرة لديوب كان قد انتج في العام 2009، كان يتحدث عن سنغالي توفي اثناء محاولته عبور البحر المتوسط من افريقيا تجاه اسبانيا.

وفي الفيلم تعاونت المخرجة ديوب مع عدد من الممثلين الذين ظهروا لأول مرة على شاشات السينما، حيث تعرفت عليهم في شوارع داكار عاصمة السننغال.

واختيرت ديوب اضافة الى 3 مخرجات اخريات وهن جيسيكا هسنر وسيلين سياما وجوستين ترييت، للمنافسة على الجائزة الدولية السنمائية المرموقة، من اصل 21 اسم.

وكانت المخرجة الفرنسية ديوب قد تحدثت في تصريحات صحفية قائلة “الرغبة في رؤية تجسيد حياة السود على الشاشة كانت الدافع وراء الفيلم”.

كما وشهد المهرجان السنمائي الدولي “كان”، فوز فيلم باراسايت -فيلم الكوميديا السوداء، والذي كان من اخراج المخرج بونج جون هوب المخرج الكوري الجنوبي بجائزة “السعفة الذهبية.