التخطي إلى المحتوى
القاهرة – المرصد الاعلامي الحر – بعد حالة من التساؤلات في الشارع المصري والعربي عن السبب وراء وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي، كشفت النيابة العامة المصرية من خلال بيان صادر عنها عن تفاصيل وفاة مرسي.
وأوضحت النيابة في بيانها، بأنها تلقت اخطار بوفاة الرئيس المصري السابق وذلك اثناء تواجده في جلسة المحاكمة في القضية رقم 56458 لسنة 2013.
وقالت النيابة في بيانها بأن المتوفي محمد مرسي طلب من القاضي الحديث بعد انتهاء دفاع المتهمين في القضية، وسمح القاضي له بالحديث حسب بيان النيابة العامة لمدة خمس دقائق.
وتابع البيان، “بعد انتهاء مرسي من الحديث تم رفع الجلسة من أجل المرافعة، وفي هذا الوقت كان الرئيس المصري السابق متواجد في قفص الاتهام رفقة عدد من المتهمين بنفس القضية، وحينها سقط أرضاً مغشياً عليه”
وأوضحت النيابة بأنه تم نقل مرسي الى المستشفى على وجه السرعة مشيرة الى ان الأطباء أكدوا بأنه وصل المستشفى ميتاً، حيث وصل الى المستشفى عند الساعة الرابعة وخمسين دقيقة مساءً.
وكان الرئيس المعزول محمد مرسي تولى منصب الرئاسة في مصر عام 2012، وبعدها تم الانقلاب عليه من قبل قائد الاركان عبدالفتاح السيسي عام 2013، مع العلم بأنه هو من عين الاخير قائداً للقوات المسلحة.
ويعتبر محمد مرسي أول رئيس مصري مدني منتخب عبر التاريخ، وهو خامس رئيس لجمهورية مصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *