رياضة

إصرار حجازي على اللعب على الرغم من الإصابة

كانت المباراة الافتتاحية لكأس إفريقيا في جمهورية مصر العربية عبارة عن عرس جماعي تشارك فيه الجميع من مختلف الفئات العمرية ومن مختلف الطوائف الشعبية، حيث ظهرت مصر بمظهر العروس الجميل الغاية في الروعة والتنظيم والحضارة والثقافة التي كانت تدل على مدى عراقتها وعبق تاريخها، ولقد كان جميع المصريين متكاتفين ومتعاونين لا ينظرون لشئ سوى مصر بلدهم الأم التي دوما ما يريدون أن يظهروا بها أمام الجميع بالمظهر اللائق ولقد كان اللاعب أحمد حجازي لاعب المنتخب الوطني أول المتحدين والمصممين على الفوز مهما حدث له من عقبات أو صعوبات.

حيث تمت إصابة اللاعب أحمد حجازي والمحترف الإنجليزي في صفوف نادي بروميتش بالإضافة إلى أنه لاعب المنتخب الوطني المصري بالأنف وتم خضوعه للأشعة للإطمئنان على حالته الصحية، حيث أكدت الأشعة أن ما تعرض له من إصابة أثناء لعبه في مباراة أمس أمام الفريق الزمبابوي أحدث كسر بالأنف، وعلى الرغم من هذه الإصابة إلا أن حجازي لم يهتم بها وأصر على أن يستمر في اللعب مهما كلفه هذا الأمر من تعب، كما أن طبيبه بالمنتخب محمود أبو العلا قال: إن إصابة حجازي لن تمنعه من استكمال المباريات والتدريبات في معسكر المنتخب الحالي وذلك بشكل طبيعي بعد أن يتم اتخاذ مختلف التدابير الطبية لحمايته، الأمر الذي يؤكد على قوة وعزم الفراعنة المصريين الذين يرغبون دوما في النجاح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق