هل ثأر الفنان محمد رمضان من بشرى نت خلال كليب “بابا” ؟

عاد كليب بابا للفنان محمد رمضان كالعادة بنجاح كبير حيث تخطى في خلال ثلاثة أيام فقط الثلاثة مليون مشاهدة على اليوتيوب.

وظهر رمضان كالعادة ليثأر من مختلف منتقديه، حيث أن هناك الكثير من الأشياء التي لابد دوما وأن تكون متواجدة في مختلف كليباته مثل سيارته اللومبرجيني أو الفتيات الحسناوات.

ولكن الملفت للإنتباه هنا في هذا الكليب والذي جعل البعض يعتقد كأن محمد رمضان يثأر لنفسه من ما فعلته الفنانة بشرى به في كليبها أسد الغابة هبشته قطة.

وظهر في كليب الفنان محمد رمضان رجل مرتديا بذة ولكن رأسه رأس قطة، ولكن رأس القطة هذا سرعان ما ترجع إلى حجمها الطبيعي ويختفي جسد الرجل وذلك يحدث بعد حدوث زلزال محمد رمضان، ليأتي بعد ذلك الفنان محمد رمضان ليحمل القطة بين يديه ويحدث هذا بالتحديد في جملة مقولة أنا أسد الغابة، جمهوري مسيطر وفي ظهري بملون دبابة، فهل كان يقصد الفنان محمد رمضان أن يسخر من زميلته الفنانة بشرى والتي سبقت وسخرت منه في كليبها السابق الكوبرا والذي كان واضحا بشدة أنها تقصده دون رد، حيث أن بشرى ظهرت في هذا الكليب وهي تحمل قطة تجعلها تقترب دوما من الأسد وتقول له بعد ذلك أسدك يابا هبشته قطة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.