اخبار

النهاية قريبة من أردوغان

أشارت القناة الأمريكية السي إن إن في حوار لها عن الموقف الذي لا يحسد عليه أردوغان حيث قامت بالتعليق على منصب العمدة في مدينة اسطنبول والذي تحول إلى فرض سيطرة من قبل مرشح المعارضة أكرم  أوغلو حيث خسر أمامه مرشح حزب التنمية والعدالة رجب طيب أردوغان مما يعني تهويل في هيمنة الحاكم وسيطرته.

كما تمت الإشارة على الموقع الإلكتروني لقناوالسي إن إن أن بهذا الفوز الذي لحق مرشح المعارضة يتم تنشيط المعارضة التي تم إنهاكها في دولة تركيا مما يبحث في جزء من الأتراك الناخبين حياة جديدة بعد أن كانوا قد فقدوا الأمل عبر صناديق الاقتراع بالتغيير لكنهم كانوا يزالون يتأكدون من وجود الحماية الديمقراطية بداخل بلادهم.

كما يبعث فوز المعارضة برسالة بارزة تتضح من خلال منح السلطة من قبل طيب إمام أوغلو السلطة بتركيا على القلب المالي ، حيث أن قرار إعادة هذه الإنتخابات في حد ذاتها قد أثار في تركيا أوسع الانتقادات وفي ظل نظام سياسي انزلق تحت حكم مزاعم الفساد والرجل الواحد واقتصاد يعاني فأن الناخبون أرسلوا رسالتهم لأردوغان بأن حزبه قهر وانهزم ولم يقدر هو نفسه لا يهزم وعلى الرغم من أن أردوغان لم يرشح في هذه الانتخابات إلا أن الخسارة تعد خسارة شخصية بالنسبة إليه حيث أن مدينة اسطنبول هي المدينة التي أطلق سيرته السياسية منها كما أنها تعد مسقط رأسه.

الوسوم

هيام جمال

كاتب ومحرر صحفي يكتب في صحيفة المرصد الإعلامي الحر الالكترونية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق