وتابع نوفر “كل شركة تتأثر بشكل مختلف بناء على منتجاتها الخاصة وسلاسل التزويد، وعلى كل شركة الآن أن تدرس الطريقة الأفضل لمزاولة أعمالها والبقاء ملتزمة”.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري قال رين جينغفي مؤسس شرك هاواوي والمدير التنفيذي للعملاق الصيني ان مبيعات المجموعة من الهواتف الذكية في خارج الصين تراجعت بمقدار 40% بسبب الحظر الأمريكي.

وحظرت ادارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بيع منتجات شركة هاواوي في السوق الأمريكي الضخم.

وادرجت الادارة الأمريكية الشهر الماضي شركة هاواوي على قائمة الكيانات الممنوعة من الحصول على مكونات مصنوعة في امريكا حيث يتطلب ذلك الحصول على اذن خاص من الادارة الأمريكية.

الخطوات الامريكية تأتي تخوفاً من قيام الحكومة الصينية باستخدام الأنظمة المستخدمة من هواوي لاغراض تجسسية من خلال طرق خلفية” سرية مبنية في معدات شبكات الاتصالات وهو ما تنفيه العملاقة الصينية بشدة.