اخبار

كشف تجسس السفارة التركية بجورجيا علي معارضين لاردوغان

اوضحت وثيقة رسمية سرية، قامت وسائل إعلام عالمية وتركيةبنشرها، عن قيام السفارة التركية في العاصمة الجورجية بالتجسس علي منتقدي ومعارضي نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تبليسي.

 و كشفت الوثيقة الصادرة عن حكومة أنقرة أن ضابطاً تركياً معنيا بمنصب مستشار لسفارتها في جورجيا تولى هذه المهمةالسرية.

و بحسب ما نشر بالوثيقة، فإن المستشار الذي يعمل لصالح وزارة داخلية أردوغان في السفارة التركية بتبليسي، قام بجمع معلومات عن مجموعة من المعارضين تنتقد جهرًا الرئيس التركي.

ويرجع تاريخ الوثيقة، إلى 10 أبريل 2019، والموقعة من أردوغان كارتال نائب رئيس إدارة مكافحة الإرهاب بالشرطة التركية، وتكشف أنشطة تجسس سرية داخل الأراضي الجورجية تستهدف المنتقدين، في إطار حملة الترهيب التي يشنها رجب طيب لقمع الأصوات المعارضة.

وتوضح تلك الوثيقة أيضاً ان هناك بعض المعلومات السرية عن حقيقة المسؤولين الموكلين بمهام داخل السفارات تحت توصيف مستشار و انهم تلقوا تعليمات رسمية من جهاز الاستخبارات الوطنية لإجراء عمليات تجسس في جورجيا وغيرها في العديد من الدول.

وطبقًا للخطابات الرسمية، اعتبر موظفو السلك الدبلوماسي الأتراك أن 52 تركيّا ممن تقدموا بطلبات لجوء سياسي في جورجيا أعضاءً بمنظمة إرهابية.

وارتفعت أعداد طالبي اللجوء من تركيا في أوروبا والدول المجاورة، بشكل ملحوظ، خلال السنوات الأخيرة، وخاصة بعد محاولة الانقلاب الفاشل في 2016 التي بدأت بعدها حكومة أردوغان في حملة اعتقالات بتهم مزيفة ضد عشرات الآلاف من الأشخاص، من بينهم: صحفيون وأساتذة جامعة وحقوقيون، وفقاً للإحصائيات.

وتؤكد المراسلات الرسمية عمليات التجسس الممنهجة والممتدة من جانب الدبلوماسيين الأتراك لجمع المعلومات عن أنشطة منتقدي أردوغان والمؤسسات الجورجية المحلية، بحسب ما ورد في التقارير السابقة التي نشرها “نورديك مونيتور”.

وبالإشارة إلى المعلومات التي تم تلقيها من مستشار الشؤون الداخلية في تبليسي، تم اتهام طالبي اللجوء الأتراك بتواصلهم مع مؤسسات محلية تابعة لحركة غولن.

الوسوم

يارا وهبه

كاتب ومحرر صحفي يكتب في صحيفة المرصد الإعلامي الحر الالكترونية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق