حقوق الانسان تطالب السعودية باعلان الحقائق عن مقتل خاشقجي

طالب الأعضاء الغربيون بمجلس حقوق الإنسان اليوم الأربعاء، السعودية على الرد على كافة الأسئلة العالقة و توضيح الحقائق بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول.

و حث ممثل كندا بإجراء تحقيق دولي شامل، مجددا طلب المقررة الأممية الخاصة المسؤولة بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء، أجنيس كالامارد، التي قدمت النتائج التي توصلت إليها في قضية خاشقجي إلى مجلس حقوق الإنسان في جنيف.

و توصلت كالامارد في تقريرها بشأن مقتل خاشقجي، إلى أنه من المرجح أن هذا كان إعداما خارج نطاق القضاء واختفاء قسريا وتعذيبا محتملا مسؤولة عنه المملكة العربية السعودية بشكل كامل.

و شددت كالامارد على إجراء المزيد من التحقيقات للبحث في مسؤولية ولي العهد محمد بن سلمان ومسؤولين كبار في هذه الواقعة، وطلبت من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش إصدار أمر بإجراء تحقيق جنائي جديد.

كان الصحفي السعودي المعارض خاشقجي قد قُتل في القنصلية السعودية في إسطنبول من جانب طاقم سعودي في تشرين أكتوبر الماضي بينما كان يحاول استخراج بعض الوثائق لزواجه من الكاتبه التركية خديجة جنكيز.

و وجهت جنكيز طلبا لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة اليوم الأربعاء،وطلبت من أعضاء المجلس قائلة: “من فضلكم اتخذوا إجراء”.

و قالت: اريد ان اعرف اين جثته؟، و من المسؤول عن قتله؟.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.