اخبار

إيهود باراك يعود للساحة السياسية و يهدد نتنياهو

عودة إيهود باراك رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق،إلى الساحة السياسية بصفته زعيما لحزب جديد في الانتخابات الإسرائيلية المقبلة، معلنا انه حان الوقت لإنهاء حكم بنيامين نتنياهو الذي وصفه بالفاسد.

واعلن السياسيون ان عودة باراك، الذي كان يقود حزب العمل اليساري، للساحة السياسية قد تؤدي لانقسام تيار يسار الوسط وتضر بفرص أقوى منافس لنتنياهو بيني جانتس زعيم حزب أزرق أبيض، مما يؤدي إلى هزيمته في الانتخابات التي ستجرى يوم 17 سبتمبر القادم.

وصرح باراك الذي يبلغ 77 عاما خلال مؤتمر صحفي: لقد جئنا هنا اليوم لنقول كلمتنا فيما يحدث حولنا ونعلن إنشاء حزب جديد، ولم يكشف الاسم الذي سيحمله الحزب لكنه لمح إلى أنه ربما يتحالف مع أحزاب وسطية ويسارية لهزيمة ليكود.

و علق إيلي كوهين، وزير الصناعة والاقتصاد الإسرائيلي قائلا:إن باراك هو أسوأ وأفشل رئيس حكومة إسرائيلي، ويحاول أن يعلم الجميع كيف يقوم حكم البلد، وفي نهاية هذه السنة ربما ياخذ فرصته الاخيرة.

كما كشف استطلاع للقناة 13 الإسرائيلية أن باراك سيحصل على 6 مقاعد في انتخابات الكنيست المقبلة، وأنه مع حزب أبيض أزرق سيحصل على 32 مقعدا، أما القائمة العربية الموحدة فستحصل على 12 مقعدا، فيما سيحصد ميريتس على 6 مقابل 5 مقاعد للعمل.

 

الوسوم

يارا وهبه

كاتب ومحرر صحفي يكتب في صحيفة المرصد الإعلامي الحر الالكترونية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق