ستة مقاعد لإيهود باراك في انتخابات سبتمر

بعد اعتزال الرئيس الأسبق للوزراء الإسرائيلي إيهود بارك العمل السياسي لمدة عامين يعود بقوة ليحجز ستة مقاعد له في الانتخابات الإسرائيلية المقرر عقدها في شهر سبتمبر القادم.

وبحسب استطلاع للرأي أجرته الصحيفة الإسرائيلية هأرتس يتبين أن اليسار هو الأقرب في تشكيل الحكومة كما أشارت الصحيفة وذلك بنسبة اثنان وستون بالمائة لصالح اليمين الذي معه حوالي ثمان وثلاثين بالمائة والذي بزعامة حزب الليكود الذي حصل على ستة وثلاثين مقعدا برئاسة بنيامين نتنياهو في الانتخابات الأخيرة بالكنيست .

ويعتبر بارا من القادة الاسرائيليين المخضرمين حيث تولى رئاسة الوزراء لسنوات وفي محطات فارقة في اسرائيل كالانسحاب من جنوب لبنان وبداية الانتفاضة الثانية التي اسقطته من يومها من رئاسة الوزراء حيث تراجع بعدها حزب العمل وتدنت شعبيته في اسرائيل الى ادنى مستوياتها ليعتزل بعد ذلك الحياة السياسية في اسرائيل قبل ان يقرر العودة من جديد بعد الغاء الانتخابات الأخيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.