عمال الطوارئ الفرنسيون يحقنون أنفسهم بالأنسولين للضغط على الحكومة

قام  عمال الطوارئ الفرنسيون بحقن أنفسهم خمس جرعات صغيرة بالأنسولين في شوارع باريس عاصمة فرنسا أمس في مخاطرة كبيرة منهم لغضبهم من نقص الموظفين وعدم كفاية الرواتب.

كما تاتي هذه الخطوة من قبل عمال الطوارئ ليعبروا عن رفض وزارة الصحة مطالبهم مطالبين الحكومة أن تقوم من جانبها برد فعل حول مشاكلهم ، .

وقامت شرطة مكافحة الشغب بوقف المشاركين بسرعة ، حيث قالت إحدى الممرضات أن ما تتخذه الحكومة من إجراءات ليست كافية كما أنها كذلك تتهرب من مسؤولياته.

من جانبها ردت وزارة الصحة من أنه سيتم صرف سبعين يورو لتوظيف العاملين وتمويل العلاوات في خدمات الطوارئ وقطاعها ، حيث سيكون اصحاب المحلات ومساعدة التمريض ممن سيستفيدون بالفعل من هذه المكافآت التي سيمنحوها لهم بالإضافة إلى أن الممرضات وممرضات الأمراض النفسية سيستفيدون كذلك ، حيث كان من ضمن مطالب نقابات الطوارئ وغيرهم الحصول على عشر آلاف وظيفة في الرعاية والتمريض ومكافأة شهرية قدرها ثلاثمائة ألف يورو للمحاولة على تحسين مستوى معيشة المواطنين وحصول بعض العاطلين عن عمل يتناسب مع ما لديهم من مؤهلات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.