اخبار

شرطة فنزويلا تفقد شابا بصره

فقد شاب يسمى روفو أنطونيو شاكون بارادا يبلغ من العمر السادسة عشرة عاما نظره في فنزويلا وأصيب بالعمى بحسبما ذكرته الصحيفة البيروفية الكوميرثيو .

جاء ذلك بسبب ما تفعله الشرطة الفنزويلية من قمع في البلاد ، حيث أن الشاب تمت إصابته خلال احتجاجات في ولاية تاشيرا بسبب نقص الوقود ، فقامت الشرطة الفنزويلية باستخدام سلاح الخرطوش لتفريق المتظاهرين

و قام خوان كارلوس بالنسيا نائب المجلس التشريعي بتقديم أول شكوى يلقي فيها اللوم على الشرطة الفنزويلية فيما فعلته من إلقاء طلقات الخرطوش على المتظاهرين والتي تسببت في إصابة مواطن فنزولي بالعمى .

وقامت المنظمة الغير حكومية foro penal بتأكيد هذا الخبر ، حيث نقل الشاب إلى مستشفى عاصمة الولاية في سان كريستوبال المركزي.

وأوضح رئيس ولاية تاشيرا الصحية الدكتور لويس راميريز حدوث نزيفا لكلتا عينين الشاب وتمت إجراء عملية للشاب وجد في عينه اليسرى خمسة كريات وفي عينه اليمنى ثمانية كريات كما وجد اثنان وخمسون في وجهه ، حيث أنه في فترة ما بعد عملية الجراحة سيتماثل بشكل مرضي للشفاء كما سيجري فريقا من التخصصات المتعددة من طب الأنف والأذن والحنجرة والطب النفسي دراسات عديدة ليتجنبوا حدوث مزيدا من الأضرار له .

وقد تم تعيين فريق للتحقيق من قبل طارق وليام صعب المدعي العام مكون من مدعين عامين للتحقيق الشامل فيما فعلته الشرطة الفنزويلية ضد المتظاهرين حيث تم بالفعل احتجاز شرطيين مسؤولين في أحداث احتجاجات تاشيرا ،.

وكان الشاب وعائلته طيلة ثلاثة أشهر يمكثون بدون وقود بحسب ما قالته والدته وبالتالي بدون طعام وكل ما تريده تحقيق العدل فيما حدث لابنها فلديها أطفال ثلاثة يذهبون للفراش بدون طعام بسبب نقص الوقود.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق